منتديات ثعالب الصحراء
اهلا وسهلا بك عزيزي الزائر في منتديات ثعالب الصحراء وهذه الرسالة تفيد انك غير مسجل بالمنتدى
مع تحيات الادارة

منتديات ثعالب الصحراء

اروع منتديات الكرويةالجزائرية
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ''إحساسي كان في محله ومباراة مصر للأقوياء فقط''

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زياني 15
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 30
تاريخ التسجيل : 08/10/2009
العمر : 39

مُساهمةموضوع: ''إحساسي كان في محله ومباراة مصر للأقوياء فقط''   الثلاثاء أكتوبر 13, 2009 6:03 pm

أحد اللاعبين الذين عاشوا ضغط ملعب القاهرة، شريف الوزاني، لـ''الخبر''
بدا السي الطاهر شريف الوزاني سعيدا بالفوز المحقق من قبل منتخبنا الوطني على حساب نظيره الرواندي، ''رغم نجاح الروانديين في فتح باب التسجيل، إلاّ أنني كنت على ثقة بأنّ عناصر تشكيلتنا الوطنية سيعودون في النتيجة. وهي الثقة التي لم تغادرني لحظة واحدة، وعبّرت عنها على صفحات جريدة ''الخبر''، عندما قامت باستطلاع للرأي العام بعد ظهور نتائج عملية القرعة.
واعتبر الكثيرون حينها بأن تفاؤلي بحظوظ منتخبنا الوطني في التأهل إلى كأس العالم مبالغ فيها، لكن الوقت أعطاني الحق وأنا جد فخور بذلك، حتى وإن أجل الحكم الغيني فرحتنا إلى غاية 14 نوفمبر المقبل''.
وعن ظروف مباراة العودة، على اعتبار أنه أحد اللاعبين الذين شاركوا في مباراة العودة سنة 1989، قال ''الظروف تختلف كلية، فحاليا نملك مجموعة من اللاعبين المحترفين المتعودين على اللعب في ظروف جد صعبة، وبإمكانهم تجاوز جميع العراقيل التي يجيد المصريون افتعالها''، يقول شريف الوزاني.. لتعود به الذاكرة إلى ما عايشه مع المنتخب الوطني في القاهرة سنة 1989 ''بداية الضغط بدأت عند دخولنا بهو مطار القاهرة الدولي، حيث وجدنا الآلاف من المتعصبين للمنتخب المصري في انتظارنا، وأشبعونا سبا وشتما. وهو السيناريو نفسه الذي كان في انتظارنا طول المسافة التي تفصل المطار بمقر إقامتنا، وهذا رغم التعزيزات الأمنية المشدّدة التي وفرتها السلطات المصرية لنا، ورغم ذلك عرف كيف يصل لنا بعض المتعصبين، وأسمعونا جميع أنواع السب والشتم، ناهيك عن القارورات التي كانت تمطر بها السماء ولا نعرف مصدرها، وهي نفس الوضعية التي عشناها خلال جميع الفترة التي قضيناها في القاهرة، حيث عمل المصريون كل ما في وسعهم للتشويش علينا وحرماننا حتى من حقنا الطبيعي في النوم، حيث أنّهم كانوا يكوّنون مجموعات كبيرة، ويقضون الليل كله، إلى غاية الخامسة صباحا، وهم يتغنون بمنتخبهم الوطني ومدربهم الجوهري، والحال نفسه كان عندما نتنقل إلى الملعب لإجراء حصصنا التدريبية، ومن شدّة الضغط كنا نضطر إلى الدخول من الباب الخلفي للنزل ونبقى في الطابق السادس مسجونين في غرفنا، ولا أحد كان يملك الشجاعة للخروج من غرفته والتجول بين أرجاء النزل ومرافقه، خوفا من أن يصطدم مع بعض الأنصار المتعصبين للمنتخب المصري''. وعن يوم المواجهة وما حدث قبل وأثناء وبعد المباراة، قال شريف الوزاني: ''ستبقى أحداث ذلك اليوم محفورة في ذاكرتي، ولا يمكن للأيام والسنون أن تمحوها، حيث لم نتمكن من الالتحاق بغرف تغيير الملابس إلاّ بعد جهد جهيد وعراك كبير، ولا يمكنني أن أنسى تلك السلوكات المصطنعة من قبل من كانوا في بهو الملعب والفضاء المجاور لغرف حفظ الملابس، ووقتها فقط تأكدت فعلا بأن الإنسان المصري يملك قدرة كبيرة على الإبداع والتمثيل، بالنظر إلى المشاهد المسرحية التي وقعت عليها عيناي. وأول ما وطأت أقدامنا العشب الطبيعي لملعب القاهرة، وجدنا الآلاف من الحناجر في انتظارنا، ولا واحدة تقول كلمة خير فينا. وقتها تيقنت بشكل رسمي بأننا سوف لن نلعب كرة قدم، ولكننا سندخل حربا حقيقية وكل العوامل والظروف ضدنا، وعلينا أن نكون محاربين، ورغم أنّ كلمة ''خوف'' لا وجود لها في قاموس الفرد الجزائري، ورغم الشجاعة والنيف الذي لعبنا به والإرادة الفولاذية التي تحلينا بها، إلاّ أنّ كل هذه الخصوصيات التي تميّز الإنسان الجزائري انهارت أمام الضغط الرهيب الذي فُرض علينا، والذي يعجز القاموس اللغوي عن إيجاد كلمات يعبر بها بصدق عمّا عشناه''.
ورغم ذلك يبقى شريف الوزاني واثقا من إمكانية عودة عناصر منتخبنا الوطني بالتأهل من القاهرة ''لأنّني لا أعتقد أن العيّنة الحالية من لاعبي المنتخب الوطني، وبالعقلية التي يملكونها، سيضيعون ورقة التأهل إلى المونديال بعد كل التضحيات التي قدموها والأفراح التي زرعوها بين أوساط الشعب الجزائري''.

الجزائر 3 مصر000000000000000000000000000000000 قولوا ان شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
''إحساسي كان في محله ومباراة مصر للأقوياء فقط''
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ثعالب الصحراء :: الكورة الجزائرية :: منتدى المنتخب الوطني الجزائر الخضر-
انتقل الى: